وفاة عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل في ظروف غامضة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:- تحقق السطات القضائية في إيطاليا في ظروف وفاة عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل، 33 عامًا، في الأول من شهر مارس ٢٠١٩ ، بعد شهر من دخولها مستشفى في ”ميلانو“ بسبب ألم حاد في المعدة.

المغربية إيمان فاضل كانت ضيفة منتظمة في حفلات الجنس التي أقامها رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني.

وأشار محامي “إيمان” إلى أن موكلته أخبرته قبل وفاتها أنها تخشى أن تكون قد تعرضت للتسميم. وصرح كبير ممثلي الادعاء في ميلانو انه ”لم يحدد الأطباء سببا يفسر الوفاة، وأن العديد من الأمورفي السجلات الطبية لإيمان غير طبيعية".

وأشارت تقارير لصحيفة إيطالية أن إيمان كانت تكتب كتابا عن تجاربها، وحصل قضاة التحقيق في وفاتها على نسخة من ذلك الكتاب بخط يدها.

وكانت إيمان أدلت بشهادتها كشاهدة رئيسية في محاكمة برلسكوني عام 2012، الذي اتُهم بمارسة الجنس المأجور مع “مومس” دون السن القانونية.

وأدين برلسكوني في البداية ولكن قُضي ببراءته بعد ذلك في جلسة الاستئناف.

ثم أدين لاحقا بتهمة الاحتيال الضريبي وحُكم عليه بتنفيذ الخدمة الاجتماعية.

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…