لأول مرة، منتخب السعودية لكرة القدم يلعب في القدس

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:- لأول مرة، المنتخب السعودي لكرة القدم يدخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث يقابل نظيره الفلسطيني في 15 أكتوبر2019، ضمن التصفيات المزدوجة، المؤهلة لكأس أمم آسيا 2023 في الصين، ولمونديال كأس العالم 2022 في قطر.

و إسرائيل سوف تكون هي من تتحكم بالمعابر من وإلى الأراضي الفلسطينية.

وكانت السلطات السياسية السعودية، قد رفضت قدوم منتخبها إلى الأراضي الفلسطينية، لأنها لا تريد بأي حال من الأحوال، أن تقوم السلطات الإسرائيلية بممارسة تفتيش امتعة لاعبيها، وأن يكون هناك أي تواصل بينهم وبين عناصر السلطات الإسرائيلية.

وسوف يتم وضع خاتم الدخول الإسرائيلي على جوازات سفر البعثة السعودية، بمثابة "تطبيع مع إسرائيل".

وطلبت السعودية من "فيفا" إيجاد ملعب محايد، إلا أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أصر على إقامة المباراة على أرض ملعب في القدس.

وساند الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الفلسطينيين، وهدد السعودية بسحب جميع نتائجها في التصفيات، وهو ما يهدد بإبعادها عن الأضواء الدولية، حتى العام 2023.

وستقام المباراة على استاد "الشهيد فيصل الحسيني"، الواقع في قرية الرام الفلسطينية، شمال القدس في الضفة الغربية.

والسعودية هي متصدر المجموعة الأولى، تليها الإمارات ومن ثم فلسطين. وتضم المجموعة أيضا ماليزيا وتيمور الشرقية.

وثمّن رئيس السلطة الفلسطينية أبومازن تلبية الرياض للدعوة، وبعث رسالة شكر إلى الملك السعودية سلمان بن عبد العزيز.

ونقلت وكالة "وفا" الرسمية الفلسطينية، عن الرئيس عباس قوله في مستهل جلسة للجنة المركزية لحركة "فتح": "إن مواقف المملكة ستظل محل اعتزاز أبناء شعبنا وقيادته، مقدرين عاليا مواقفكم الثابتة، ودوركم الهام في مختلف المراحل، وفي جميع الظروف".

وسبق للمنتخب الفلسطيني أن استضاف منتخبات عربية من دول لا تقيم مع إسرائيل علاقات دبلوماسية، كالإمارات وعُمان والعراق.

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Youtube VISION

Accordion Menu

Facebook VISION

Accordion Menu

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…