أول فريق مغربي في الأراضي الفلسطينية المحتلة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:- كان فريق الرجاء البيضاوي، أول فريق معربي على أراضي القدس المحتلة، حيث يشارك في بطولة الأندية العربية، بينما لم يكن أول الفرق العربية التي دخلت الأراضي الفلسطينية.

ولعب فريق الرجاء البيضاوي المغربي مبارة ضد فريق هلال القدس، وفاز بهدفين بدون رد، وصعد إلى دور الـ 16 من مسابقة كأس محمد السادس للأندية الأبطال "دوري أبطال العرب"، في اللقاء بدون جماهير مغربية، كان على ملعب فيصل الحسيني بالرام شمالي مدينة القدس.

وكانت الأخبار الواردة من المملكة العربية السعودية قد قالت، أن منتخب السعودية لكرة القدم سوف يلعب في نفس الاستاد الفلسطيني، وقد رحب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس أبو مازن بهذا الموقف من السعودية.

وأشارت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية الى أن 28 مشجعا للرجاء لم يتمكنوا من دخول الأراضي الفلسطينية لمتابعة المباراة "بعد رفض قوات الاحتلال الاسرائيلي السماح لهم بذلك بسبب عدم حصولهم على تراخيص تخول لهم الولوج للأراضي الفلسطينية".

وأوضحت أن سفارة المغرب في الأردن اتخذت التدابير "من أجل نقل جماهير مغربية من الحدود الأردنية الفلسطينية وإيوائها" في فندق بعمان، ونقلت عن المشجعين، إنهم انتظروا "لساعات قبل أن يتم اخبارهم من قبل الشرطة الاسرائيلية باستحالة دخلوهم الأراضي الفلسطينية".

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Youtube VISION

Accordion Menu

Facebook VISION

Accordion Menu

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…