عالم في خطر، تقرير عالمي يحذر من مرض خطير سوف يبيد 80مليون شخص

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:- مجلس رصد الاستعداد العالمي أصدر تقريرا دوليا، تحت عنوان عالم في خطر، حذر من تفشي مرض خطير، يشبه الإنفلونزا الإسبانية، الذي تفشى عام 1918، وسوف يكون سببا في مقتل حوالي 80مليون شخصا، خلال 36ساعة.

ومجلس رصد الاستعداد العالمي هو فريق من خبراء الصحة بقيادة رئيس منظمة الصحة العالمية سابقًا،تيدروس أدهانوم غبريسيس، وقد اوضح أن السفر وتنقل الاشخاص سوف يساهم في زيادة حجم الكارثة الصحية.

وقالت المجموعة في تقريرها: إن خطر انتشار وباء في جميع أنحاء العالم، خطر حقيقي؛ مشيرة إلى أن الفيروس المسبب للمرض سريع الحركة، ويتمتع بالقدرة على قتل عشرات الملايين من الناس، وتعطيل الاقتصادات وزعزعة الأمن القومي.

وأوضح التقرير أن الجهود الحالية للتحضير لتفشي المرض في أعقاب أزمات مثل الإيبولا؛ تعتبر غير كافية على الإطلاق.

وتضمّن التقرير خريطة للعالم مع قائمة من الإصابات المحتملة التي يمكن أن تؤدي إلى تفشي الأمراض، تم تقسيمها إلى أمراض "ناشئة حديثًا" و"إعادة الظهور أو التجدد".

ومن بين الفيروسات السابقة؛ فيروسات "إيبولا"، و"زيكا"، و"نيباه" و5 أنواع من الأنفلونزا؛ من بينها "فيروس غرب النيل"، والفيروسات المقاومة للمضادات الحيوية، و"الحصبة"، و"التهاب النخاع الرخو الحاد"، و"الحمى الصفراء"، و"حمى الضنك"، و"الطاعون"، و"جديري القرود البشري".

وأشار التقرير إلى الأضرار التي سبّبها وباء الأنفلونزا الأسبانية عام 1918، وقال إن التطورات الحديثة في السفر الدولي؛ ستساعد على انتشار المرض بشكل أسرع.

وحدد التقرير سلسلةً من الإجراءات التي يجب على المجتمع الدولي اتخاذها لحماية الناس في جميع أنحاء العالم، في حالة انتشار المرض خارج نطاق السيطرة.

Login to post comments

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Accordion Menu

Facebook VISION

Accordion Menu

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…