أبحاث طبية حول الطريقة الأفضل للاستحمام وعدد المرات

أبحاث طبية حول الطريقة الأفضل للاستحمام وعدد المرات أبحاث طبية حول الطريقة الأفضل للاستحمام وعدد المرات

#الرؤية_الإخبارية_المصرية، دبي، الإمارات العربية المتحدة:-- تشير الأبحاث حول تحديد التأثير التراكمي للاستحمام بالماء البارد الروتيني على المرض ونوعية الحياة وإنتاجية العمل، إلى أن الحمام البارد يمكن أن يساعد على درء المرض.

وبحسب الابحاث المنشورة في مجلة PLoS One، تمّ تسجيل أيام المرض والغياب المرضي عن العمل.

كما تم رصد جودة الحياة وإنتاجية العمل والقلق والإحساس الحراري وردود الفعل السلبية.

وتوصل الباحثون إلى أن "الاستحمام الروتيني (الانتقال من الماء الساخن إلى البارد) أدى إلى انخفاض إحصائي في الغياب المرضي المبلغ عنه ذاتياً، لكن ليس أيام المرض لدى البالغين الذين لا يعانون أمراضاً مصاحبة شديدة".

الآثار الصحية للاستحمام كل يوم

وفقا لمؤسسة Harvard Health، يحافظ الجلد الطبيعي والصحي على طبقة من الزيت وتوازن البكتيريا "الجيدة" والكائنات الحية الدقيقة الأخرى، و"الغسل والدعك يزيلان هذه الخصائص، خاصة إذا كان الماء ساخنا".

ونتيجة لذلك، قد يصبح الجلد جافاً أو متهيجاً أو مثيراً للحكة، وقد يسمح الجلد الجاف المتشقق للبكتيريا والمواد المسبّبة للحساسية باختراق الحاجز الذي من المفترض أن يوفره الجلد؛ ما يسمح بحدوث التهابات الجلد وردود الفعل التحسسية.

الاستحمام بالبخار الساخن

يختار معظم الناس الاستحمام بالبخار الساخن، حيث يجري الماء الساخن، ويؤدي إلى سحب بخار كثيفة تملأ الحمام. ويوفر البخار مجموعة من الفوائد الصحية، مثل تعزيز الدورة الدموية وتخفيف التوتر، ورغم ذلك، هناك مخاطر صحية خفية لهذه الطريقة.

وأوضح عباس كناني؛ الصيدلي في Chemist Click: "قد يجعلك البخار الناتج عن الاستحمام تشعر بالدوار والدوخة".

وأوضح أن ذلك يحدث لأن "استجابة الجسم لارتفاع درجة حرارته هي نقل الدم إلى سطح الجلد ليبرد قبل إعادته إلى الداخل".

وقد يكون الشعور بالدوار والدوخة علامة منبّهة على أن البخار يتسبّب في انخفاض ضغط الدم.

وأوضح "كناني"؛ كيف يمكن أن يتسبّب البخار في خفض ضغط الدم، قائلاً: "خلال هذه العملية، تتوسع الشرايين، وتصبح أكبر مما كانت عليه في المعتاد، ما يؤدي إلى تدفق الدم بضغط أقل نتيجة لذلك".

وأضاف، أنه إضافة إلى الدوخة أو دوار الرأس، يمكن أن يشير الغثيان أيضاً إلى انخفاض ضغط الدم.

وفي حين أن هذا قد يبدو حميداً، إلا أن الانخفاض المطول في ضغط الدم يمكن أن تكون له عواقب وخيمة.

ووفقاً لمؤسسة "مايو كلينك": "يمكن أن يؤدي الانخفاض الحاد في ضغط الدم إلى حرمان جسمك من الأكسجين الكافي لأداء وظائفه، ما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالقلب والدماغ".

قيم الموضوع
(0 أصوات)
« أكتوبر 2021 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

Tweets

From IFTTT
The collapse of a mall in central Israel https://t.co/RmWHRAYNJd
From IFTTT
L'effondrement d'un centre commercial dans le centre d'Israël https://t.co/SHfQnQAeXL
From IFTTT
An Egyptian plane coming from Hurghada caught fire at Romania Airport https://t.co/yl8FICGJ2u
Follow vision-top on Twitter
انهيار مركز تجاري وسط إسرائيل

طائرة مصرية تنجو من كارثة في مطار رومانيا

الفنان اللبناني، وائل كفوري يتصدر الترند بعد حادث مرور

شاهد  لقطات  من بركان كومبري فييخا في إسبانيا

شخص ينهال طعنا على النائب البريطاني ديفيد آميس خلال اجتماع داخل كنيسة

إسرائيل تسعي لتوثيق العلاقات مع المغرب في مجال المياه والزراعة والطاقة المتجددة

إمرأة تزيف شهادات الإعفاء من لقاح فيروس كورونا في استراليا

جرثومة شيغيلا تظهر في مدينة جرش الأردنية

معركة البقاء بين حية الأناكوندا وتمساح كيمان