تطاول الرئيس التركي، على نظيره الفرنسي يتسبب في أزمة بين البلدين

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: ردت فرنسا على تطاول رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان، على الرئيس إيمانويل ماكرون، باستدعاء سفير انقره في باريس.

وقال المسؤول الفرنسي: "فيما يتعلق بالتجاوزات الأخيرة من جانب الرئيس التركي، هذه ليست تصريحات، هذه إهانات... نحن نتوقع توضيحا من الرئيس أردوغان".

وكان أردوغان قد قال إن تحذير الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، من الموت السريري لحلف شمالي الأطلسي يعكس فهما "مريضا وضحلا".

وأضاف أنه على ماكرون نفسه أن يتأكد مما إذا كان يعاني "الموت السريري".

وتابع الرئيس التركي ردا على انتقادات باريس للهجوم التركي، العضو في الناتو، على المقاتلين الأكراد شمالي سوريا: "هذه التصريحات لا تليق سوى بأمثالك الذين هم في حالة موت سريري"، بحسب وكالة فرانس برس.

وقال أردوغان لماكرون: "لا أحد يعيرك اهتماما، ما زال لديك طابع مبتدئ، ابدأ بمعالجة ذلك.. حين يتعلق الأمر بالتباهي، أنت تتقن ذلك. لكن حين يكون المطلوب تسديد المبالغ المترتبة عليك للحلف، يختلف الأمر".

وأشار أردوغان إلى أن الرئيس الفرنسي يفتقر إلى الخبرة، وأنه لا يعرف طبيعة محاربة الإرهاب، وختم قائلا: "لوح قدر ما تشاء، في نهاية المطاف ستعترف بصحة كفاحنا ضد الإرهاب".

Tagged under
Toggle Bar

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…