أكبر منصة استثمار بين مصر والإمارات

أعلنت الإمارات ومصر عن إطلاق برنامج استثمارات مشترك بقيمة 20 مليار دولار، وقد جاء ذلك خلال زيارة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى أبوظبي .

وقال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على حسابه في تويتر "أطلقت مع أخي الرئيس عبد الفتاح السيسي منصة استثمارية استراتيجية مشتركة بين الإمارات ومصر بقيمة 20 مليار دولار".

وأضاف أن الاستثمارات تهدف إلى "تنفيذ مشاريع حيوية في مجالات لها جدواها الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة".

وقال الشيخ محمد بن زايد: "بحثت مع أخي الرئيس عبدالفتاح السيسي سبل تعزيز وتنمية علاقاتنا الأخوية في مختلف المجالات، والتعاون والتنسيق حول مجمل الأحداث والتطورات الإقليمية والدولية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2016، حصلت القاهرة على حزمة دعم بقيمة 12 مليار دولار (10.7 مليار يورو) من صندوق النقد الدولي بعد تطبيق برنامج إصلاح حكومي.

وقد هبط معدل التضخم السنوي العام في مصر إلى المستوى الأدنى له منذ عشر سنوات تقريبا، ليسجّل 2.4% بنهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر، حسب آخر الاحصاءات الرسمية، بسبب تراجع أسعار المواد الغذائية في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي للحكومة.

وتقيم الإمارات ومصر علاقات سياسية وطيدة منذ تسلم السيسي الرئاسة في أعقاب الاطاحة بحكم الرئيس الاسلامي محمد مرسي المنتمي الى جماعة الاخوان المسلمين المصنفة إرهابية في الإمارات.

وقد قطع البلدان، إضافة إلى السعودية والبحرين، العلاقات مع قطر في حزيران/يونيو 2017 على خلفية اتهامها باستضافة جماعات متطرفة وشخصيات في جماعة الاخوان المسلمين.

Toggle Bar

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…