منارات، سينما العالم بين زرقتي سماء ومياه شواطئ تونس

الدورة الثانية لمهرجان السينما المتوسطية بتونس "منارات" 2019

تونس/ كتب: عوض سلام/ لن ينتظر التونسيون المتعطشون للسينما طويلا، ولم تمنعهم حرارة الطقس عن متابعة الفن السابع، فالسينما قادمة إلى الشواطي بداية من أول يوليو إلى السابع ضمن الدورة الثانية من مهرجان السينما المتوسطية بتونس "منارات" 2019، متضمنة عشرة شواطئ تونسية إلى جانب قاعتين سينمائيتين بحسب ما أعلنت عنه مديرة المهرجان درة بوشوشة، خلال ندوة صحفية انعقدت بإحدى قاعات بنك تونس العربي الدولي، بصفته أحد داعمي المهرجان، وبحضور المدير العام لـ CNCI شيراز العتيري، صوفي رينو مدير المعهد الفرنسي بتونس، ومتابعة ممثلين عن وسائل الإعلام التونسية والعربية والدولية المعتمدة بتونس.

يشمل برنامج هذه الدّورة أفلاما طويلة وأخرى وثائقية لأكثر من عشرين بلدا من المتوسط مع تكريم للسينما المصرية والإيطالية بالإضافة إلى نقاشات بين مختلف الشخصيات البارزة لعالم السينما ولقاءات بين أبناء القطاع والمؤسسات حول بعض الإشكاليات المتعلقة بتوزيع الأفلام العربية.

وتغزو السينما 9 شواطئ من الشمال إلى الجنوب من الساحل التونسي التي تتأهّب لاستقبال الجمهور مجانا و انطلاقا من العاشرة ليلا طيلة مدّة المهرجان وهي: المرسى، خيرالدّين، حمام الأنف، قربة، بنزرت، قابس، المنستير، صفاقس وجربة.

كما يستقبل مهرجان منارات 2019 ضيوف شرف من المتوسط منهم: ، عبد الماليك من فرنسا، إلهام شاهين من مصر ، حلمي الدريدي من تونس، محمود حميدة من مصر، نيلي كريم من مصر، يسري نصر الله من مصر والأخوان داردين من بلجيكيا.

تضمّ المسابقة 10 أفلام (ملجأ بين الغيوم لروبار بودينا – ألبانيا، نقطة توقف لطونيا ميشالي – قبرص، بترا لخايمي روزالوس – إسبانيا، شاحنه لسارة ماركس – فرنسا، شفقة لبابيس ماكريديس – اليونان، يوما ما... لسيرو ديميليو – إيطاليا، المرجوحة لسيريل أريس – لبنان، امباركة لمحمد زين دان – المغرب، في عينيا لنجيب بالقاضي – تونس، الإعلان لمحمود فاضل كوشكون – تركيا).

وتتكون لجنة تحكيم من 5 أعضاء تعنى باختيار الفائز بالمنار الذهبي لأحسن فيلم وبجائزة أفضل أداء. أعضاء اللجنة هم: كمال داود (كاتب وصحفي جزائري)، سلوى علي (ممثلة مصرية)، ميشال لوكلير (كاتب ومخرج سينمائي فرنسي)، سهير بن عمارة (ممثلة تونسية 2019)، وداملا صونماز (ممثلة ومنتجة تركية).

تشمل البرمجة بالإضافة إلى العروض الأساسية: - عروضا خاصة، بحضور المخرجين أو الممثلين، نقاشات مع المخرجين و/أو الممثلين (يسري نصر الله، مخرج مصري في محادثة مع مشكاة كريفة، نيلي كريم ، ممثلة مصرية، في محادثة مع رملة العياري، الاخوان داردين، مخرجان من بلجيكيا في محادثة مع رجا العماري، ومحمود حميدة، ممثل مصري في محادثة مع رملة العياري).

- ورشات:

ورشة مع مدحت العدل، سيناريست مصري ومجموعة من المخرجين والكتاب والممثلين.

-حلقات نقاش.

-حصص توقيع كتب (السينما التونسية الأمس واليوم لـطارق بن شعبان// بورقيبة لـبارترون لوجوندر) بالإضافة إلى تخصيص مجال لمحترفي السينما.

وقد مكّن مهرجان منارات من بعث هيئة مراكز السينما العربية في 2018 تضمّ 7 دول وهي تونس، المغرب، الجزائر، فلسطين، مصر، لبنان والأردن التي قامت بدورها ببعث مبادرة جديدة في 2019 ألا وهي منصّة الفيلم العربي.

"وقد أخذت إدارة المهرجان طبيعة الجمهور وفضاء العرض بعين الإعتبار ومبتعدا عن الأفلام التجريبية الثقيلة وبحث في التجارب التي تشد الجمهور مع مضمون جيد ومستوى فني متميز بهدف أن يتعرف الجمهور التونسي على الحركة السينمائية العربية والمتوسطية خاصة لأنه ينسى أحيانا أنه ينتمي إلى الحوض المتوسطي"... هذا التصريح كان لدرة بوشوشة في حوار على هامج الدورة الثانية والسبعين لمهرجان "كان" وقد جاءت قائمة الأافلام الطويلة المشاركة في الدورة الثانية لمنارات كما يلي:-"مسخة" لإلياس سالم من الجزائر، "هروب هندركس غير الشرعي" لماريوس بيبارينس من قبرص، "يعد" لإيلانا ترابي، و"ألم ومجد" لبادرو المودوفار من إسبانيا، "حضانة" لإيغزافيي لوغرون، أجمل سنين العمر" لكلود لولوش من فرنسا، "الطفرة المقدسة" لماريا لافي من اليونان، "فيلم كتير كبير" لمير جون بو شعية من لبنان، "حقول الحرية" لنزيهة عريبي من ليبيا، "سفينة سيمشار" لريباكا سريمونا من مالطا، "كيليكس...دوار اليوم" لعز العرب العلوي من المغرب، "لديك ليلة" لإيفان سالاتيك من الجبل الاسود، "واجب: لأن ماري جاسر ، "أبولو غزة" لنيكولا واديموف من فلسطين، "بنت القمرة" لهية الدوادي، "التلفزة جاية" للمنصف دويب، "فتوى" لمحمود بن محمود، "بورتو-فارينا" لإبراهيم لطيف من تونس، و"شجرة الأجاص البري" لنوري بيلج سايلان من تركيا.

أما قائمة الأافلام القصيرة في كالتالي:-

"ربيع شتوي" لمحمد كامل من مصر، "النوع الثالث" ليورغوس زوا من اليونان، "إخوان" لمريم جوبر من تونس، "بيما" لشارلي كوكة من تونس، "يوسف" لمحمد حسام الدين من إيطاليا، "بشرى" لسيباستيانو لوكا انسيغا من إيطاليا، "أرواح" لجوانما جوارز من إسبانيا، "على خطاك" لألكسندور أوبتشيني من فرنسا، "بلاك كامبا" لأمال قلاتي من تونس، "ماريه نوستروم" لرانا كازكاز وأنس خلف من سوريا، و"قبل أيام" لكريم موساوي من الجزائر.

لتحميل برنامج مهرجان منارات للسينما المتوسطية 2019 راجع المرفقات

وينتظم مهرجان للسينما المتوسطية تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية والمركز الوطني للسينما والصورة وعدد من الداعمين الذين تحمسوا للفكرة وساندوها .

Download attachments:
Login to post comments

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Accordion Menu

Facebook VISION

Accordion Menu

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…