أبوظبي، مقديشيو:- أعلنت الصومال رفض تدخل مجلس الأمن الدولي في شؤونها، وذلك بعد أن أعربت عن عدم رغبتها بوجود الأمم المتحدة على أراضيها طردت موفدا أمميا طرح تساؤلات حول قرار حكومة مقديشو بتوقيف عنصر سابق من حركة الشباب المتمردة مرشح لانتخابات إقليمية.

الصومال أول بلدان القرن الأفريقي التي تلوى العصى في يد المنظمة الأممية، وشدد سفيرها، أبو بكر ضاهر عثمان على أن بلاده تحتاج الى دعم الامم المتحدة وليس الى انتقاداتها.

وقال السفير "من واجب الامم المتحدة وممثليها احترام تفويضهم وعدم التدخل في شؤوننا الداخلية وترك الصوماليين يقررون مصيرهم".

واعتبر أيضا أن المتمردين السابقين في حركة الشباب الاسلامية لا يمكنهم "تولي مناصب مسؤولة من دون الخضوع لبرامج إعادة تأهيل حازمة".

وفي كلمة أمام مجلس الامن، لم يتطرق هايسوم الى طرده لكنه جدد انتقاده سلطات مقديشو بعد مقتل 15 شخصا في اعمال عنف.

تضم الصومال حاليا خمس ولايات بمعزل عن أرض الصومال (شمال) التي أعلنت استقلالها ولا تعترف بالحكومة المركزية.

Related items

الرؤية في كلمة

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

اتصل بنا

 

  • Address : برج اليرموك/ ميدان لبنان، القاهرة، جمهورية مصر العربية

  • Email : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • Phone1 :0020-133-2250-814
    Phone2 : 0216-53-533-320

ترند