تونس: الحزام الناسف الثالث ينفجر في العاصمة

تونس/ كتب: عوض سلام/ بعد ساعات من إصدار وزارة الداخلية التونسية برقية تفتيش مشفوعة بصورة لشخص أسمه" الارهابي "أيمن بن الحبيب بن الخذيري السميري" تونسي مولود في 19 مارس 1996.. مصنف امنيّا بالعنصر الارهابي الجد خطير ومفتش عنه" وقالت أنه إرهابي خطير، حاصر قوات الأمن هذا الشخص في "حي الإنطلاقة" غرب العاصمة التونسية، مما دفعه إلى تفجير نفسه بواسطة حزام ناسف كان يرتديه خلال المطارذة، دون أن يتسبب في خسائر بشرية.

واستخدام الأحزمة الناسفة أصبح التطور الجديد في وسائل الإرهاب في تونس وهي ثالث مرة تقع فيها عملية انتحارية باستخدامه، كانت الأولى في ربيع 2019 قامت بها سيدة وسط شارع الحبيب بورقيبة ، 100 مترا عن وزارة الداخلية، واستهدفت دورية أمنية قارة، والثانية يوم 27 يونيو2019، نفذها شخص مستهدفا دورية تابعة لشرطة البيئة على مستوى تقاطع شارع شارل ديغول، وشارع فرنسا، 100 مترا عن المقر السابق للسفارة الفرنسية.

وكانت السفارة الأمريكية في تونس قد أغلقت أبوابها ولجأت إلى إلغاء الاحتفالات بعيدها القومي، وحذرت رعاياها في تونس بعدم التجوال في الأماكن المزدحمة إلا عند الضرورة.

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…