قال الرئيس المصري، عيد الفتاح السيسي، إن خرق اتفاق برلين الذي تم بشأن النزاع في ليبيا، سيكون له تداعيات خطيرة على دول الجوار، مشيرا نقل الإرهابيين من سوريا، إلى ليبيا.

ورغم أن الرئيس المصري لم يسم رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان، إلا أن هذا التصريح يشير إلى دور انقره وتدخلها في المنطقة.

واعتبر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن التوافق الدولي الذي تم التوصل إليه في مؤتمر برلين بشأن ليبيا "تم خرقه".

وقال الرئيس المصري خلال جلسة مجلس السلم والأمن الإفريقي بشأن الأزمة الليبية، إن نقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا سيكون له تداعيات خطيرة على دول جوار ليبيا، في إشارة على ما يبدو إلى الدور التركي في نقل مرتزقة من سوريا إلى طرابلس.

وأضاف السيسي: "لن يكون هناك استقرار في ليبيا ما لم يكن هناك توزيع عادل لعوائد الثروة"، مشيرا إلى أن المنطقة تواجه تحديات جمة أبرزها الإرهاب والجريمة المنظمة وتهريب البشر.

Related items

الرؤية في كلمة

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

اتصل بنا

 

  • Address : برج اليرموك/ ميدان لبنان، القاهرة، جمهورية مصر العربية

  • Email : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • Phone1 :0020-133-2250-814
    Phone2 : 0216-53-533-320

ترند