ألمانيا، ميونيخ:- قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن السعودية طالبت بالسلام، ثم تراجعت ولم تستكمل الحوار، ونحن نريد مبادرة للسلام في المنطقة، بينما "هؤلاء يرفضون"، في إشارة من جديد إلى السعودية والإمارات.

جاء هذا التصريح من جانب الوزير الإيراني، على هامش منتدى ميونخ للأمن، وقال "وصلتنا رسالة من السعودية بعد مقتل سليماني وتابعناها وقمنا بالرد عليها ولكن المملكة لم ترد من جانبها مرة أخرى".

وأوضح ظريف أن "رسالة السعودية كان مفادها إننا نريد حوارا قائما على الاحترام مع إيران، وقمنا بالرد على الرسالة بنعم ولكن لم نتلق راد جديدا".

وتابع "كتبنا للسعودية والإمارات والبحرين وعمان لمبادرة سلام في الخليج العربي ولكن بعضهم لم يردوا".

وحول وجول اتصالات سرية بين إيران والسعودية، قال ظريف "لا توجد أي رسائل من المملكة على أي مبادرة سلام"، مضيفا "السعودية والإمارات تريد أن يكون هناك توتر في المنطقة".

وأكد ظريف "هناك دول بمنطقة الخليج استجابت لمبادرة هرمز للسلام التي طرحتها إيران من بينها الكويت والعراق وقطر وعمان".

Related items

الرؤية في كلمة

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

اتصل بنا

 

  • Address : برج اليرموك/ ميدان لبنان، القاهرة، جمهورية مصر العربية

  • Email : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • Phone1 :0020-133-2250-814
    Phone2 : 0216-53-533-320

ترند