تونسيون: لسنا منصة حرب، ولا خونة

تونس: الزيارة المشبوهة التي أداها رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان إلى تونس، قوبلت بسخط وغضب من التونسيين، على مواقع التواصل الإجتماعي، اختبأ خلالها داعمو رئيس تونس، قيس سعيد. يأتي هذا، بينما قال أردوغان، أنه اتفقت مع نظيره على دعم حكومة طرابلس في ليبيا التي يقودها فائز السراج.

وكرر أردوغان تصريحه بأن تركيا سترسل قوات عسكرية إلى ليبيا، في حال طلبت حكومة السراج ذلك، وذلك بعد يوم واحد من زيارته إلى تونس ولقائه رئيسها الجديد قيس سعيّد.

وأضاف الرئيس التركي: "سنعرض على البرلمان التركي مشروع قانون لإرسال قوات إلى ليبيا عندما يستأنف عمله في السابع من يناير2020".

ونادى رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالخروج إلى الشارع، تعبيرا عن الرفض لأي تدخل للجيش التونسي في نزاع مع أشقائهم الليبيين.

كما أصدرت أحزاب تونسية بيانات، أكدت من خلالها على رفض زيارة الرئيس التركي إلى تونس، ومحاولة جر البلاد إلى صراع مع دولة شقيقة، وقالت أن دول الجوار هي القادرة على إداراة مفاوضات لحل النزاع القائم بين غرب وشرق ليبيا.

وصدرت البيانات عن حزبي، حركة الشعب، والدستوري الحر.

والتقى أردوغان نظيره التونسي، خلال زيارته المفاجئة إلى الجارة الغربية لليبيا. وقال أردوغان للصحفيين، إنه ناقش مع سعيّد خطوات وقف إطلاق النار في ليبيا، والعودة إلى الحوار السياسي.

وتأتي زيارة أردوغان تونس في أعقاب اتفاقين أبرمتهما أنقرة مع حكومة السراج، أحدهما خاص بترسيم الحدود والآخر بشأن التعاون الأمني والعسكري.

ودان البرلمان الليبي والجيش الوطني الاتفاقين، فضلا عن معظم دول المنطقة، وعلى رأسها مصر واليونان وقبرص.

ويسمح الاتفاق العسكري المبرم قبل أيام لتركيا بإرسال خبراء وأفراد عسكريين إلى جانب الأسلحة، إلى ليبيا، رغم حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة الذي انتهكته جهات دولية أخرى.

وقال سعيّد الذي تتقاسم بلاده حدودا بطول يزيد على 400 كيلومتر مع ليبيا، إن الاتفاق التركي الليبي الذي يرسم الحدود البحرية بين البلدين "لا يهم تونس"، مضيفا أنها قضية تركية ليبية.

وأضاف الرئيس التونسي أن الجانبين ناقشا "مشروعات التعاون الكبرى"، بما في ذلك بناء مستشفى للأطفال في تونس، وإعادة التوازن التجاري بين البلدين، اللذين لهما عجز كبير يأتي على حساب تونس.

Related items

الرؤية في كلمة

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

اتصل بنا

 

  • Address : برج اليرموك/ ميدان لبنان، القاهرة، جمهورية مصر العربية

  • Email : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • Phone1 :0020-133-2250-814
    Phone2 : 0216-53-533-320

ترند