غواتيمالا- إيستابا:- كان أحد طياري فريق "ريد بول الجوي" يقوم بالتدريب على عدة ألعاب بهلوانية، عندما وقغ الحادث، وأسفر عن مقتل شخصين بينهما الطيار، واعتبر شخص ثالث في عداد المفقودين.

وكان الطيار يقوم بألعاب بهلوانية بواسطة صغيرة في مدينة إيستابا، جنوبي غواتيمالا، وكان يدور بالطائرة في الهواء، يرتفع بها تارة ويهبط تارة أخرى، وفجأة اقترب من الأرض بشكل كبير، ولم يستطع الارتفاع بالطائرة مرة أخرى.

وتظهر الطائرة وهي تقوم بعدة دورات في الهواء، وتتحرك كمروحة حول نفسها، وبعدها تهبط بمقدمتها نحو الأرض حتى تقترب منها تمامًا، وحين حاول الطيار الارتفاع بها مرة أخرى، فشل واصطدمت الطائرة بالأرض وتحطمت.

ونعى نادي الطيران في غواتيمالا الطيار والضحايا، وحسب بيان لفريق "ريد بول": "عبر الفريق عن صدمته لمصرع زميلهم الطيار، كما قرر إلغاء عرض للفريق كان يستعد للقيام به في نهاية الأسبوع".

فريق "ريد بُل الجوي" تأسس في عام 2003، ويقوم بتقديم سلسلة دولية من السباقات والاستعراضات الجوية.

Toggle Bar

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…