أمريكا- ألاسكا- أنكوريغ :- لم يكن كورتس فيليبس يتخيل ما تعرض له، ولكنه كان سريع البديهة فيما قام به، عندما رأى الخطر ورائه، في طقس جليدي، خارج منزله، حيث لا يوجد أحد لإنقاذه.

كاميرا المراقبة صورت المشهد المرعب، عندما خرج كورتس فيليبس من منزله، في أنكوريغ، من ولاية ألاسكا الامريكية، ليضع كيس قمامة في كوخ بالحديقة، لكنه في تلك اللحظة شاهد شيئاً جعله يسرع إلى دخول الكوخ وإغلاقه، واستغاث بزوجته وابنته .

بعد أن وضع "فيليبس" القمامة بالكوخ، سمع صوتاً يأتي من خلفه فالتفت ليجد غزالاً أمريكياً ضخماً، وما أن نظر الرجل ناحيته حتى تقدّم الغزال، فشعر الرجل بالخوف وفتح باب الكوخ بسرعة ودخل وأغلقه من الداخل.

وحسب الفيديو، واصل الغزال مسيرته حتى الباب ودفعه بقرنيه برفق، لم ينفتح الباب، فتحرك خلف الكوخ؛ ليتوقف المشهد.

الغزال ليس حيواناً عدوانياً، بشكل عام، لكنه يصبح عدوانياً عندما يكون مرهقاً وجائعاً، كما أنه حيوان شديد الحذر من أيّ تهديد وسريع الغضب، وعند الشعور بالتهديد يضرب أيّ شخص أو حيوان بقدميه الأماميتين بقوة.

عدد السكان الذين يصابون بجروح بسبب الغزال في ألاسكا، أكثر ممّن يصابون بسبب اعتداءات الدببة.

Toggle Bar

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…