الصين- ووهان:- أصبحت شوارع ووهان الصينية خاوية من أهلها ، وتحول معقل فيروس كورونا إلى مدينة أشباح، للأسبوع التالي على التوالي، بسبب إجراءات الحجر الصحي.

ABC News قامت بتصوير شوارع المدينة الصينية بواسطة الدرون، للمدينة التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، لم يعد في شوارعها أحد.

ويعتقد العلماء أن الفيروس، المسمى 2019-nCov، قد يكون انتقل من الحيوانات إلى الناس في سوق المأكولات البحرية في ووهان.

وفي مقطع فيديو صورته طائرة درون من فوق المدينة، يظهر لنا وجود عدد قليل جداً من السيارات على الطريق.

وقد وضع المسؤولون الصينيون 15 مدينة أخرى قيد الإغلاق، ما رفع العدد الإجمالي للمواطنين المتضررين إلى زهاء 45 مليوناً.

وتشير التقارير الواردة من ووهان إلى أن معظم السكان يقيمون داخل منازلهم، ويغامرون من حين لآخر بالخروج لتخزين الأطعمة والأقنعة.

وطلبت الصين من المزارعين تكثيف إنتاج الخضراوات، وفتحت بعض الطرق المغلقة لشاحنات التسليم، وفقاً لـ"رويترز".

كما هددت الحكومة بفرض عقوبات قاسية على أصحاب المتاجر الذين يرفعون أسعار المواد الغذائية والأقنعة المطلوبة.

Toggle Bar

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…