قصة الشرطية البرازيلية تاباتا التي جاهدت من اجل الانتقام ممن اغتصبها وهي طفلة

تموز/يوليو 02, 2018
قصة الشرطية البرازيلية تاباتا التي جاهدت من اجل الانتقام ممن اغتصبها وهي طفلة قصة الشرطية البرازيلية تاباتا التي جاهدت من اجل الانتقام ممن اغتصبها وهي طفلة

كانت “تاباتا” في التاسعة من عمرها فيما كان “فاربيشيو” في التاسعة والثلاثين عندما التقيا لأول مرة، وكان متزوجا وصديقا لأسرتها وقد تحرش بها واغتصبها لأكثر من عامين.

كان فابريشيو مصورا فوتوغرافيا لطيفا ومتحدثا لبقا يجذب من حوله بقصصه عن رحلاته والشواطئ والأنهار والأماكن البعيدة.

وبعد لقاء قصير مع الأسرة صار صديقا لوالد تاباتا يلعبان الكرة سويا في الأمسيات، وسرعان ما انضم فابريشيو وزوجته لتاباتا ووالديها في رحلات التخييم في المنطقة التي يعيشون بها على ضفاف نهر أوروغواي جنوبي البرازيل.

وتقول تاباتا:” وسرعان ما بدأ التحرش بي، لم أفهم ما كان يفعله، لقد كان يضايقني ما يحدث، ولكنني لم أدرك أن ذلك جريمة، وعندما كنا نغيب عن الأنظار في النهر أو الغابة كان يغتصبني.”

وتضيف:” لم يشك والداي في شيء، كانا يثقان به تماما، فكرت كثيرا في إبلاغهما، ولكنني خشيت من غضبة أبي وكان عصبيا فقد يقتله ويذهب إلى السجن، وقد لا يصدقانني، واستمر هذا الوضع لأكثر من عامين.”

وفي سن الحادية عشر بدأ رد فعلها يأخذ منحى عنيفا فكانت تصرخ وتسب وتحاول المقاومة. وفكرت كثيرا في إبلاغ والدتها ثم تراجعت مع تدهور صحة الأم وحتى لا تزيد من مشاكلها. بحسبBBC

وفي ذلك الوقت تم ضبط والدها وقد تورط في علاقة حميمة مع زوجة فابريشيو فتحول الصديقان إلى عدوين فانتهت علاقتهما، وبالتالي انتهت محنة تاباتا.

وفي السنوات التالية حاولت نسيان تلك المحنة دون جدوى فقد ظلت الذكريات تطاردها فبدأت تتشارك سرها مع بعض أصدقاء المدرسة، وعندما كانت في السادسة عشر من العمر أبلغت إحدى صديقاتها والدة تاباتا بالأمر، ليتضح أن والديهما كانا قد علما أن فابريشيو متحرش بالأطفال.

وقالت تاباتا:” أبلغتني أمي أن المصور اعتدى على فتيات أخريات فغضبت كثيرا، كنت أعتقد أنني الضحية الوحيدة لأكتشف أنه دمر حياة أخريات”.

وبعد سبع سنوات من محنتها أبلغت تاباتا الشرطة التي لم تجر أي تحقيقات.

وبعد 6 سنوات أخرى، حصلت تاباتا على شهادة في القانون وكانت تتلقى تدريبا لكي تصبح ضابطة شرطة، ولكن القضية كانت ما تزال في مكتب المدعي الذي قال لها إن القضية مر عليها وقت طويل ولا يوجد دليل إدانة.

وعندما كادت تاباتا تفقد الأمل في رؤية مغتصبها وراء القضبان طرح والدها فكرة التواصل مع الضحايا الأخريات فقد كان توفر الدليل أمرا حيويا لفتح التحقيق.

ومع توفر الأدلة صدر ضد “فابريشيو” حكم بالسجن لمدة 7 سنوات، ولكنه قدم استئنافا وظل مطلق السراح.

وأصبحت تاباتا في الرابعة والعشرين من العمر، وتقول إن محنة الطفولة ساهمت في اختيارها مسارها المهني.

وخسر “فابريشيو” الاستئناف واختفى في مزرعة بعيدة. ولكن نجحت الشرطة في القبض عليه ووضعت تاباتا القيد الحديدي في يديه وزجت به في الزنزانة بنفسها وتنفست الصعداء.

« تشرين الثاني 2020 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30            

ترند اليوم

" AUTOBEST " تمنح جائزة SMARTBEST 2020 لنظام المعلومات والترفيه Pivi Pro من " LG "

" AUTOBEST " تمنح جائزة SMARTB…

تشرين2 27, 2020 Rate: 0.00

لماذا نشتري الكاجو مقشرا؟

لماذا نشتري الكاجو مقشرا؟

تشرين2 27, 2020 Rate: 0.00

Tweets

From IFTTT
جمعية الشيخ عبد الله النوري الخيــرية الكويتية تزور تونس: لإنجاز مشاريع تنموية https://t.co/8OklXvQc6U https://t.co/uaUmhCJn5W
From IFTTT
اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده https://t.co/3xeOqYKezZ https://t.co/Phq0JBIONX
From IFTTT
The assassination of Iranian nuclear scientist Mohsen Fakhrizadeh https://t.co/BuS304pEHG
Follow vision-top on Twitter
جمعية الشيخ عبد الله النوري الخيــرية الكويتية تزور تونس: لإنجاز مشاريع تنموية

اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده

روسيا تهدد مصالح أمريكا الفضائية

منظمة الصحة العالمية تتوقع انتهاء جائحة كورونا

فيديو، قرية صينية تعاني من النار القادمة من الصنابير

كيف أقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب؟

لماذا نشتري الكاجو مقشرا؟

" AUTOBEST " تمنح جائزة SMARTBEST 2020 لنظام المعلومات والترفيه Pivi Pro من " LG "

بانه تطرح "شو الحلّ" مع Universal Music MENA وتستعدّ لإطلاق ألبومها الأوّل