سهرة ليلية مع ألعاب الفيديو كانت نتيجتها كارثية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:-- الفتى التايلاندي "بياوات هاريكون" يبلغ من العمر 17 عامًا، مدمن ألعاب الفيديو؛ إذ كان يُمضي الليل كاملًا وهو يلعب بشكل متواصل، مع تركيزه على ألعاب القتال والمعارك.

الوالد دخل غرفة ابنه في الصباح، ووجده ملقًى على الأرض، بعد أن سقط من كرسي المكتب الذي يحمل جهاز الكمبيوتر، وكانت علب من "الأطعمة الجاهزة" تغطي طاولته، بالإضافة إلى مشروب غازي قرب قدمه، ليكتشف أن ابنه مات.

وحدّدت السلطات المختصة في تايلاند سبب الوفاة بـ"السكتة الدماغية"، معتبرين أنها كانت نتيجة اللعب الذي استمرّ طوال الليل على جهاز الكمبيوتر.

الأب حاول مرارًا توعية ابنه ودفعه للإقلاع عن إدمانه، إلا أنه لم يفلح في ذلك، داعيًا الآباء إلى العمل جاهدين لحماية أبنائهم من الوقوع في فخ إدمان الألعاب.

Login to post comments

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Youtube VISION

Accordion Menu

Facebook VISION

Accordion Menu

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…