عارضة الأزياء السودانية الأصل، نياكيم غاتويش

عارضة الأزياء الشهيرة، نياكيم غاتويش، سودانية الأصل، وهي واحدة من أشهر وأغنى عارضات الأزياء، اتجهت نحو للدفاع عن حق السمراوت بوجه عام، والسودانيات بشكل خاص، بعدما نصحها سائق سيارة أجرة في نيويورك بتبييض بشرتها، لتبديل لونها.

نياكيم غاتويش نشرت ما حدث على موقع تبادل الصور والفيديوهات، إنستغرام، وعلى الفور جلبت العديد من المتابعين والداعمين لها.

نياكيم غاتويش، تبلغ من العُمر 24 عامًا، من جنوب السودان، تعيش في ولاية مينيسوتا، بالولايات المتحدة الأمريكية.

لديها شهرة واسعة على موقع إنستغرام، حيث يبلغ عدد متابعيها ما يقرب من نصف مليون مُتابع.

تُلقب نفسها بـ"ملكة الظلام"، وتؤكد أنها تستخدم العسل والزيوت الطبيعية والمغذية لمحاربة جفاف البشرة.

هي الوجه الدعائي لعديد من شركات مستحضرات التجميل الطبية العالمية، تدافع عن حقوق أصحاب البشرة السمراء في جميع أنحاء العالم.

Toggle Bar

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…