السبت، 30 أيار 2020

دولي

وتبقى تركيا ممرا للعناصر الأجنبية في داعش أثارت قضايا بارزة، مثل قضيتي الشابة البريطانية شميمة بيغوم وجاك ليتس، إجراءات قضائية مطولة ونقاشا سياسيا حادا في بريطانيا.

وتبقى تركيا ممرا للعناصر الأجنبية في داعش

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:-- مروا من تركيا وهم في طريقهم إلى سوريا من أجل إسقاط النظام، وسوف يعود من نفس الطريق إلى بلدانهم، العناصر الأجنبية في تنظيم داعش، والذين كانوا من أهم أسباب العدوان التركي على سوريا، من أجل إطلاق سراحهم.

وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو قال إن إجراءات إعادة عناصر تنظيم داعش الأجانب، سوف تبدأ، وأن عددهم قرابة 1200 شخصا وانتقدت تركيا دولا غربية لرفضها استعادة مواطنيها الذين غادروا للالتحاق بصفوف تنظيم داعش في سوريا والعراق، وتجريدها البعض من جنسياتهم، بينما كانت انقره وراء تسهيل انضمامهم إلى الجهاديين من أجل زعزة النظام في سوريا.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت تركيا ستتمكن من إعادة الذين جردوا من جنسياتهم.

وجردت بريطانيا أكثر من 200 شخص من جنسيتهم بشبهة الانضمام لجماعات جهادية في الخارج.

أثارت قضايا بارزة، مثل قضيتي الشابة البريطانية شميمة بيغوم وجاك ليتس، إجراءات قضائية مطولة ونقاشا سياسيا حادا في بريطانيا.

استطلاع رأي

الحرب السياسية في تونس
« مايو 2020 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31