قالت الفنانة المغربية، مريم بن حسين أنها لم تكن تستحق الإهانة، ونفت أن تكون قد أساءت إلى المملكة العربية السعودية.

وأشارت إلى أن زوجها السابق وابنتها من السعودية، لكنها أوضحت أنها تعرضت للتنمر كثيرًا خلال الفترة الماضية، لاسيما فترة “حملها” وما بعد الولادة.

وانتشر مقطع فيديو لوالدة الفنانة المغربية مريم حسين، وهي تستعطف حكام الإمارات لإطلاق سراح ابنتها المحكوم عليها بالحبس في قضية الفيديو الإباحي التي رفعها ضدها الإعلامي صالح الجسمي، شقيق الفنان حسين الجاسمي.

وتصدرت مريم حسين لمواقع التواصل في الأيام الأخيرة بسبب صدور الحكم النهائي في قضيتها مع صالح الجسمي وذلك بعد عامين وأكثر من تداول القضية في المحاكم والتي انتهت بحبس مريم حسين لمدة شهر وإبعادها من البلاد وبراءة صالح الجسمي وذلك في قضايا السب والتشهير المتبادلة.

Toggle Bar

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…