تونس: انتخابات تشريعية بين رئاسيتين

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:- تونس/ عوض سلام/ فتحت مراكز الإقتراع أبوابها أمام التونسيين، للتصويت في إنتخابات تشريعية لإختيار 217نائبا، سوف يتولون إدارة شؤون البلاد، التي تعاني من أزمات في كافة المجالات، وخاصة السياسية، والاقتصادية.

وتأتي هذه الانتخابات التشريعية بين رئاسيتين، عجلت بهما وفاة الرئيس محمد الباجي قائد السبسي، على أن تكون الدورة الثانية يوم الأحد 13أكتوبر2019، للإختيار بين الرجل الغامض، استاذ القانون الدستوري، قيس سعيد، ورجل الإعلام، المسجون على خلفية قضايا تبييض أموال وتهرب ضريبي، نبيل القروي.

وقد بدأ التونسيون في التوجه إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في البرلمان الثالث للبلاد منذ ثورة 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الراحل، زين العابدين بن علي، حيث يتنافس 15 ألف مرشح على 217 مقعدا.

وكان التوصيت في تلك الإنتخابات قد بدأ منذ يومين، خارج حدود تونس، حيث ادلت الجالية التونسية المقيمة في الخارج بأصواتهم،.

وتجرى الانتخابات في أجواء تنافسية ساخنة، في ظل تداعيات نتائج الدورة الرئاسيّة الأولى على الناخبين.

Login to post comments

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Youtube VISION

Accordion Menu

Facebook VISION

Accordion Menu

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…