أخبار عربية

تظاهرت عصابة من تركيا وهولندا وغانا بأنهم يعملون في سفارة للولايات المتحدة في العاصمة الغانية، أكرا، ويقدمون تأشيرات دخول الى الولايات المتحدة مقابل 6 آلاف دولار.

وأقامت هذه العصابة بمساعدة محامي غاني متخصص بشؤون الهجرة، مبنى وهمي لسفارة الولايات المتحدة، داهمته الشرطة الغانية وعثرت بداخله على تأشيرات أمريكية مزورة و150 جواز سفر من دول مختلفة، حيث كشفت التحقيقات أن العصابة تعمل في هذا المشروع منذ 10 سنوات.

*يشكل تأجير القواعد العسكرية واحداً من أهم إيرادات جيبوتي، حيث تحصل سنويا على قرابة 160 مليون دولار لقاء ذلك.

وافق وزير خارجية جيبوتي على إقامة قاعدة عسكرية سعودية على أراضيها، لتكون أول قاعدة عسكرية عربية في القرن الأفريقي.

وقد تبادل مسؤولون عسكريون سعوديون وجيبوتيون الزيارات خلال الفترة الماضية والتي تم في إطارها وضع "مشروع مسودة اتفاق أمني وعسكري واستراتيجي... ما زال تحت الدراسة"، ومن المتوقع أن يتم التوقيع على هذه الوثيقة "في القريب العاجل".

لازالت فضيحة إسرائيل التي اعتملت في صفقة الغواصات الألمانية التي تبنيها لصالح تل ابيب لكنها لم تخرج عن قضية فساد مالي حتى وإن طالت رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وتبقى الفضيحة تحت الماء ضمن الغواصات.

أما الفضيحة التي طفت فوق سطح الماء فهي تخص صفقات بناء السفن الحربية، وتخص الأمن العسكري والقومي، وظهرت الإمارات العربية المتحدة طرفا فيها وإن كانت الفضيحة تدور حول طهران ورجل أعمال لبناني.

الخطة الأمريكية كشفتها صحيفة "ذي تايمز" البريطانية، عن دون قصد، والكرة تقاذفتها أمريكا مع اللاعب التركي، رجب طيب أردوغان، المستميت لدخول الإتحاد الأوروبي.

دول أوروبا تجد أن منح الأموال للرئيس السوري بسار الأسد للتنحي عن السلطة، كفيل بحل أزمة سوريا، وأقل تكلفة من تحمل أزمة المهاجرين التي يهددهم بها أردوغان.

Toggle Bar

مجموعة الرؤية الإخبارية المصرية، بثلاث لغات على ثلاث روابط مختلفة جميعها تحمل توقيع الرؤية:عربية، إنجليزية، وفرنسية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…